أيام الأسبوع : 09.00 - 20.00
السبت: 09.00 - 18.00

صرير الأسنان

يطلق على عادة صر الأسنان اسم الكز.و لأن الإنسان عند النوم لا يكون في حالة الوعي فإنه لا يدرك صره لأسنانه , لكنه يمكنه أن يدرك نتائج هذه العادة فقط.

يمكن أن ينجم عن الكز عدة أضرار مثل آلام في منطقة الشقاق (جانب الرأس) في الصباح بشكل خاص, الام عند مقدمة الأذن والوجنتين, تخرش غير طبيعي على سطوح الأسنان, شعور بالتعب في الوجه و حساسية في الأسنان. كما يمكن ملاحظة آثار وعلامات الأسنان على أطراف اللسان و داخل الخدين كنتيجة لصرير الأسنان.

طرق علاج الكز

العلاج السلوكي: يمكن السيطرة على صرير الأسنان من خلال تنفيذ استراتيجيات سلوكية مثل تجنب عوامل الخطر مثل التدخين والكحول والكافيين والإدمان على المخدرات، ورفع مستوى التعليم، وتقنيات الاسترخاء، والنظافة الشخصية قبل النوم، بالإضافة إلى العلاج بالتنويم المغناطيسي، والتقنيات السلوكية التوعوية.

علاج الأسنان: المرضى الذين يعانون من صرير الأسنان يحتاجون إلى العناية الجيدة بنظافة الأسنان ، واتخاذ أنماط نوم وعادات حياتية صحية. الفحص المنتظم يلعب دورا هاما في العلاج لمنع المزيد من الأضرار التي تلحق الفم وأعضاء الوجه.

لحل مشكلة الكز على الأسنان، يمكن إجراء لويحة يتم استخدامها ليلا وفقا لفم المريض وطبيعة أسنانه. قد تختلف هذه اللويحات السنية وفقا لوظيفة الفك. تمنع هذه التقنية من الإغلاق المفرط للأسنان، بحيث لا تسمح للعضلات من العمل والتقلص بشكل زائد.  

هذه التقنية هي عبارة عن أجهزة مصنوعة من مادة الأكريليك الصلب الذي يمنع عدم التناظر في المسافات بين الأسنان و تخرشها. تعد هذه الجبيرة واحدة من نهج العلاج المشترك لإراحة ومعالجة العضلات التي تعمل بشكل مفرط. هذه الجبائر لا تعالج المرضى بحد ذاتهم بل تمنحهم الفرصة لمعالجة أنفسهم بأنفسهم.

صحية، وابتسامة مرحة، ونحن إعادة تصميم ابتسامتك

اتصالات